الشباب هم للملك أحباب …!!! بقلم : سليم ابو محفوظ

24

الشباب هم للملك أحباب …!!!

سليم ابو محفوظ

معذرة ساكتب مقالتي بواقع أعيشه ليس بتمجيد كما هو معهود لدى البعض ولكنني أكتب برجاء لمولاي لا بعتاب لمسؤول ، بل لتصويب أوضاع واهتمام بفئة الشباب وهم للامة عماد وللملك والاردن أوتاد … بهم يشتد الأرن عوده .. ولك سيد طول العمر في عيد ميلادك ال 55 بوركت دوما ً للوطن راعيا وللشعب قائدا . العمر المديد يا سيدي يا صاحب التاج العمر السعيد يا ملك العرب بلا منادد … يا سيدي يا صاحب الفكر المنير والعقل الكبير بتصرفك في أحلك الظروف وأكثرها ظلمة ، في مرحلة ربيع العرب الذي لم يبقي ولم يخلو من الحرب أي قطر عربي ، في زمن تاه الحليم وضاع الدليل من البعض في الدول ، ولكن الاردن بقيادتك وحكمتك وحسن تدبيرك وتنوير بصيرتك أنقذ من الهلاك وشعبه لا يعيش بهناء بلاك يا سيدي إبن الخمسة وخمسون عاما ً مضت كلمح البصر . تمر السنون وتمر الأيام بدقائق أوقاتها وطيب عيشها تحت ظل رايتكم الظليلة بظلها الوارف لكل مجاميع الشعب الذي يعيش على أرض تسيدتموها سيادة الغيارى المحافظين على ترابها المقدس وأرضها الطهور التي من يهود لا تدنس بفضل الله الذي قيضكم على هذه البقعة لتبقى هي الاكثر طمأنينة للأنفس . والكل في الأردن ينظر أليكم آل هاشم بعين بصيرة … ويرى فيكم كل الأمل المرتجى لجيل الشباب ، الذين هم في دائرة الإستهداف يهيمون منهم الكثير تائهون وبلا هدف ضائعون ، وأنتم سيدي عن أوضاعهم مسؤولون . فتوجيهاتك هي المنقذ لهم من هلاك ينتظرهم لا سمح الله قد يفتك بهم إذ لم تتدارك الحكومة حجم المعاناة ، التي يواجهها جيل الشباب وهم محط اهتماماتك سيدي أبا الحسين زينة الشباب وتاج رؤسهم وعنوان تطورهم وتقدمهم ، ليبقى الأردن منارة تحتذى بين الدول كما تحب وترغب وتتمنى بأن الشباب هم الأمل وهم المستقبل لأردن زاهر ووطن باهر للجميع. لنلحق بمن سبقونا بالتطور العمراني والتقدم الإنساني والازدهار الصناعي والتفوق في كل مناحي الحياة لبنوا البشرية ، ولتكن شعوب سنغافورة وماليزيا وغيرهم مضرب للمثل الماثل أمامنا ، في وقت دول تأخرت شعوبها وبعضها تدمرت مقدراتها الشبابية وبناتها التحتية وثرواتها الطبيعية وإنفقدت بينهم الإنسانية . سيدي يا صاحب الميلاد السعيد لقد عقدت الآمال عليكم آل هاشم وأنتم أكفاء لحمل المسؤولية وأمانتها الربانية مصداقا ً لقول الله جلت قدرته { قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاء وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاء } صدق الله العظيم والله جلت قدرته أعطاك الملك لتكون قيم على الامة والجميع من الشعب محبين لكم ومخلصين لعرشكم ولتراب الاردن ، نفتديه بالمهج والارواح ليبقى هو الأكثر أمنا ً في الدنيا وأنتم أسياده وسادته . لم يقبل أحد بغيركم أحد أن يكون للأردن عنوان ولا يتسيده غير الهاشميين إنسان ، كقيادة للجميع أخوان ياسيدي بالعدل والمساواة تدوم عزة ورفعة الأوطان ، فالعدل أساس الملك والملك بيدك والكل أبنائك وأخوانك وأهلك وعشيرتك . التي لن ولم تخذلك لقد حاول المغرضون بفعلتها ولكن وعي الشعب وتمسكه بكم والتفافه حولكم ، فوت الفرصة على سقط القوم… وكذلك نباهة ويقظت الاجهزة الامنية بعيونها الساهرة بكافة صنوفها زادت صلابة الجدار الحجري والسياج البشري من حولكم . لتبقوا أقوياء بقوة الله يا عبدالله الثاني بن الحسين وأبو الحسين أنت يا نور العينين ، ستبقى الأقوى بفضل من الله عليك وبهمة النشامى من حواليك . مبروك للميلاد عيده وللمناسبة عزها يا فخرها …ستبقى ما بقي للحياة أنفاس تجري في الرئتين ودماء تجري في الشرايين وهي فداء لك ولعرشك المجيد يا صاحب العيد السعيد .

شاركنا رأيك

اترك رد